سبب الجمود الثوري في الكسوة

مظاهرة في مدينة الكسوة بتاريخ 25 أذار 2011 - وهي أول مظاهرة بالمدينة
لم تتأخر مدينة الكسوة عن الحراك الثوري في سوريا، بدءاً من نصرة درعا وحتى الإنخراط في المطالب الشرعية بالحرية واسقاط النظام، فكانت أو مظاهرة لمدينة الكسوة بعد أسبوع واحد من أول مظاهرة في مدينة درعا البلد.
وطبعا كانت الهتافات في البداية: "الله سورية حرية وبس" و "فكوا الحصار عن درعا"


وثم تلتها الأسابيع والأيام وكانت الكسوة دائماً تلبي دعوات الخروج في مظاهرات دعماً لتطلعات الشعب السوري في الحرية والديموقراطية حتى تطورت المطالب لإسقاط النظام، فما كان من النظام إلا أن سارع للتنكيل بالمدينة وأهلها الآمنين،
فكان أول اقتحام بتاريخ 22 نيسان 2011 وقام بنشر قواته التابعة لفرع أمن المنطقة بقيادة الواء رستم غزالة ووحدات تابعة للفرقة الأولى، قامت خلال الاقتحام باعتقال عدد من أهالي المدينة وتخريب لبعض البيوت.


ثم ما لبث أن استشهد أول معتقل للمدينة في فرع أمن المنطقة تحت التعذيب "معاذ الفضلي"

واستمرت المظاهرات والاقتحامات واطلاق النار المباشر على المظاهرات والاعتقالات العشوائية حتى قضى عدد من أهالي المدينة شهداء من إطلاق النار علي المظاهرات ومنهم:
الشهيد نور غازي، الشهيد حسن دولة، الشهيد أحمد الحريري، الشهيد رضا علوية، الشهيد أحمد الشيخ، الشهيد محمد الصياد، الشهيد أحمد الصياد، الشهيد راشد علاي، الشهيد أيهم عبدالفتاح، وعدد من الشهداء .. إلخ

ومع ذلك بقيت المدينة بين المظاهرات والاضرابات وعمليات الانتقام الوحشي من النظام.





حتى تم اقتحام الكسوة بتاريخ 21 أيلول 2011 بما يقارب 2000 عسكري، و50 مدرعة ودبابة،
مع مشاركة مساكن الكسوة العسكرية ومساكن زاكية العسكرية ومساكن الدير علي العسكرية ومساكن الحرجلة العسكرية ومساكن الدولاب العسكرية،

وتم خلال الاقتحام نشر الدبابات وزرع الحواجز في المدينة بشكل دائم وحتى هذا اليوم يتوزع في المدينة عدد كبير من الحواجز مقارنة بمساحة الكسوة الصغيرة


توزع الحواجز على مدينة الكسوة - اضغط على الصورة لتكبيرها
وتظهر الصورة توزع الحواجز على مدينة الكسوة وبذلك تم تقسيم المدينة لأقسام صغيرة جداً، يصعب فيها التحرك بحرية كأفراد أو مركبات،
بالإضافة لوجود مراكز أمنية ونقاط تشكل خطورة على أهالي المدينة وتوضح الصورة التالية توضعها:


نقاط أمنية تنتشر بالكسوة بلد - اضغط على الصورة لتكبيرها
وهذا كله يشكل ضغوطات في العمل الثوري ويسهل على النظام احكام القبضة على المدينة وتمكين آلية الاعتقال والإضرار بالسكان ببساطة وسهولة، مما يجعل خروج مظاهرات أو حتى التفكير بعملية تجمع أو حتى كتابة شعارات مناهضة للنظام عملية صعبة وخاصة مع وجود سيارات دفع رباعي مركب عليها رشاش تبقى في حالة تأهب دائم وتقوم بدوريات بشكل مستمر في مدينة الكسوة مع حواجز طيارة مفاجأة تنتشر حسب الصورة التالية:


توزع الحواجز الطيارة في مدينة الكسوة - اضغط على الصورة لتكبيرها

هذا كله يؤثر على العمل الثوري في مدينة الكسوة ويجعله شبه معدوم على الأرض، وخاصة مع وجود أزلام النظام وعيونه التي تتجسس على أي همسة وحركة في المدينة،


تكلمنا على ما تم زرعه في المدينة بعد الاقتحام الكبير على الكسوة، ولكن ما تم زرعه خلال 40 سنة من حكم الأب والأبن هو الفرقة الأولى بمحيط المدينة والفرقة السابعة بجهة مدينة زاكية التي تبعد واحد ونصف كيلو متر عن الكسوة، مع وجود 6 تجمعات سكنية غير أهل الكسوة، وهي تتوزع على الصورة التالية:


توزع وحدات الفرقة الأولى والتجمعات السكنية لغير أهل الكسوة
الصورة السابقة توضح الإحاطة الكاملة لمدينة الكسوة بتجمعات سكنية ووحدات عسكرية بالإضافة لوجود مساكن عسكرية في زاكية والحرجلة والدير علي تبعد مسافة 10 دقائق عن مدينة الكسوة ويمكن استدعاء المؤيدين للنظام منها في أي وقت.



بقلم: يوسف الناصر (فايسبوك) - (إيميل)


اجعل العالم يعرف بهذا الموضوع
علق بالطريقة العادية | 18 تعليق علق بواسطة الفيسبوك | تعليق
  1. غير معرف6/15/2012

    الله يفك أسر الجميع

    ردحذف
  2. الله ينصر الكسوة

    ردحذف
  3. قمر الزماااان6/16/2012

    الكسوة صامدة وستبقى صامدة وقلعة بوجه بشار

    ردحذف
  4. الظالم للنار6/16/2012

    لابد للقيد ان ينكسر

    ردحذف
  5. غير معرف6/16/2012

    الله يحفظ الكسوة وأهلها يارب
    ويخلصهم من شبيحة بشارون وجنوده
    ويفرح سوريا كلها بالنصر القريب وقتل بشارون

    أم خالد

    ردحذف
  6. غير معرف6/16/2012

    الله يفك اسر الكسوة وباقي المدن المنكوبة والله يعجل النصر ويخلصنا من المجرم بشارون واعوانه

    امييييييييييين

    ردحذف
  7. غير معرف6/16/2012

    الله يخلص اهلنا في سوريا من فرعون هذا العصر

    ردحذف
  8. بارك الله فيكم جميعا ونشكر حسن مشاركتم ونتمنى أن تساهموا بنشر المقالة على الأصدقاء والأهل والأقارب

    ردحذف
  9. زاهر6/17/2012

    الله يحمي الكسوة يارب

    ردحذف
  10. بهاء الدين6/17/2012

    الكسوة واهلها نالوا مرتبة الشرف بهالثورة العظيمة واكيد ماتراجعوا ولا حيتراجعوا انما وضع المدينة صحيح بهالمرحله مابيسمح للحراك بالصورة يلي كانت عليه الله يسلم اهلنا ويحميهم وينولهم مرادهم يارب

    ردحذف
  11. غير معرف6/19/2012

    بس بنفس الوقت لازم نفك قيود المدينة في اكتر من طريقة واكيد نحنا مانحب الدمار للبلد بس هاد لنظام متل الضبع يابتضبعو مثل كتير مدن منها حمص وادلب ودرعا ودوما........ يا اما بيضبعك مثل الكسوة...للاسف والله يرجها بس اذا ماحنا تحركنا ودايقنا هو اكيد مرتاح ببلدنا

    ردحذف
  12. غير معرف6/22/2012

    ما من قيد ال وينكسر ولكسوة تقدر ان تفك القيد لكن هنك شيء مهم اهم من كسر القيد وهوة رعاية الصيوف الذيني داخل الكسوة

    ردحذف
  13. غير معرف7/02/2012

    كل هالأسباب موجودة في بقية المناطق
    بس نحنا .......

    ردحذف
  14. غير معرف7/02/2012

    لي عم يئول ان باقي الريف كحالنا هذا الكلام عاري عن الصحة فقد جاؤوا وشاهدوا وانذهلوا من حجم التضيق الذي تعيشه الكسوة ... والله رزقنا بشباب بالكسوة عقولهم تزن ذهب ...يا اخواني من قال انه يجب ان نضع نسائنا واطفالنا في وجه المدافع والقصف ليس ان نقتل ويهتك عرضنا ويذبح اطفالنا هو هدفنا ولا نريد من شبابنا ان يوصلنا لذلك الموقف ... الله أدرى بالحال ... والثورة ماضية ونحن معها حتى لو لم نخرج على الفضائيات نحن مع الثورة حتى لو لم نقصف وتذبح أطفالنا وتهتك اعراضنا

    ردحذف
  15. غير معرف7/14/2012

    فعلا اثبت شباب الكسوة والقائمين على ثورتها رزانة العقل فكل عمل يكون فيه الضرر اكبر من النفع ليس له فائدة واذا كان هناك احد يرى الثورة ناجحة عندما يبث اسم المدنية بدمارها ومأسيها على الفضائيات فلن تنجح الثورة يا أهل الكسوة ان مدينة الكسوة هي مدينة الثورة الحقيقة لانه عندما كانت تخرج مظاهرت الكسوة كانت قلوب وعقول اهل المدنية هي الموجودة بالشارع وعندما ظهر للعقول والقلوب ان المخاطرة بحراك الهدف منه اعلاميا اوقفت هذا من الحراك لاننا ليس ينا الخبرة بالتمثيل ولا نقبل ان تكون الثورة مجرد تمثيل واعلموا يا من لا تعلمون انه بالفترة التي قيل فيها ان الكسوة نائمة كانت الكسوة بالمقدمة فهناك اعمال كثيرة قامت بها الكسوة بالرغم من انها لم تخرج مظاهرات والكل يعلم ذلك ....... ليس بالضرورة ان تقصف الكسوة وتنتهك حرماتها حتى نقول انها بالحراك حتى ثورتنا ان ارتقت الى مستوى اعلى من مما هو عليه فأن اضراب شامل كامل من كل فئات الشعب يدوم خمسة أيام يسبب الشلل للعاصمةأنفع من كل مدافع الكون ولن يكون هناك اناس بالمستقبل بعد نجاح الثورة يقولون اننا نحن اصحاب النصر باموالنا وسلاحنا الذي قدمناه فلنكن قلب واحد ونعمل عمل رجل واحدونفكر بعقولنا

    ردحذف
  16. غير معرف7/21/2012

    تعالوا إلى كلمة حق ولاتنسوا أن من قتل أحمد الحريري هو من مدينة الكسوة وليس الأمن .
    تزينوا بالعقل ولا تطلبوا الدم فالدم لا يجلب سوى الدم . الله يهدي القلوب والعقول

    ردحذف
    الردود
    1. من قتل أحمد الحريري من الكسوة ؟؟؟
      لك يقطع عمرك شو غبي وبايخ
      لما بدك اتفوت تحكي كلام يعمل اضطرابات ومشاكل خليه يكون رزين وذكي يا غبي

      حذف
  17. مقالة أكثر من رائعة متعوب عليها شكرا لكل من ساهم باخراجها

    ردحذف

لا تتردد بنشر تعليقك، فبرأيك تشاركنا فكرة ثانية وبتعليقك تكسبنا ثقتك